الشعور بالكسل و الخمول دائما ما يكون سببا للإحباط و الاكتئاب المزمن الناتج عن عدم الرضى بالنفس , فالعيش حياة خالية من الإنجازات أمر صعب جدا يزيد شعور المرء بالنقصان , و هذا ما يتسبب مستقبلا بمشاكل أكبر تضر بصحة الجسم و تؤثر على الحالة النفسية.

هناك العدد من الأشخاص يعانون من مشكلة الكسل التي قد تكبر إذا لم نعالجها مبكرا , لكن في الغالب يكون الكسل ناتجا عن سلوكيات و نمط حياة الشخص نفسه , و لعلاجه يحتاج الإنسان إلى الإقدام على التغيير , و إليك هنا بعض الخطوات التي ستساعدك على علاج الكسل.

الخطوات

1 النوم . حاول الحصول على ثمانية ساعات من النوم المنتظم لأن النوم غير المنتظم له أثر سلبي كبير في قلة نشاطك و خمول جسمك , أيضا لا تكثر من السهر فأنت تحتاج إلى نوم ساعات من الليل و ليس النهار.

cure-laziness-01


2 اغسل وجهك . مباشرة بعد النهوض من فراشك , اذهب إلى الحمام و اغسل وجهك بالماء البارد هذا سيشعرك حقا بأنك قد استفقت.

cure-laziness-02


3 مارس التمارين بشكل منتظم . المشي السريع من أبسط التمارين التي يمكن للمرء ممارستها , فالرياضة تعطيك طاقة طبيعية تنتج عن طريق إطلاق الجسم لهرمون الاندورفين الذي يقوم بتحسين مزاجك العام مما يجعلك أكثر حماسا و نشاطا خلال اليوم.

cure-laziness-03


4 راقب ما تأكل . يجب أن يحوي نظام غذائك على أطعمة مفيدة كالفواكه و الخضراوات , و ابتعد عن ما هو معلّب أو مُصنّع , فتلك المنتجات لها تأثير سلبي على صحتك و كمية الطاقة التي يخزنها جسمك , فمن الآن حاول الحصول على وجبات منتظمة خلال يومك.

cure-laziness-04


5 حاول تنظيف منزلك . الحصول على بيئة خالية من الفوضى لها انعكاس واضح على نفسيتك و شعورك بالراحة و التحفيز.

cure-laziness-05


6 أحط نفسك بأشخاص منتجين . أشخاص ناجحين و محفزين يمكنهم تطوير شخصيتك و الهامك للمضي قدما , احرص دائما على اختيار الرفقة الحسنة فهي التي ستؤثر على شخصيتك إما إيجابا أو سلبا.

cure-laziness-06


7 حدّث الناس عن طموحاتك و أهدافك في الحياة . هل تريد بدء مشروع تجاري ؟ بناء شركة كبيرة ؟ اجعل من حولك يعلم , فهذه ستكون بصمة على جبينك , عندما يعلم الجميع بطموحك سيشعرون بطاقة قوية منبعثة منك , فالناس يحبون أصحاب الهمم العالية.

cure-laziness-07


8 احصل على مساعدة . ربما يكون سبب شعورك بالكسل و الخمول ناتج عن مشاكل شخصية جراء ضغوطات نفسية أو ربما أعمق من ذلك , لا مشكلة في أخذ استشارة شخص خبير.

cure-laziness-08

المراجع

– مقتبس من WikiHow.

أبقهم على اطلاع..


ملاحظة: نحن أيضاً نكره السبام، لذا لن يصلك إلا ما سيفيدك.

11 تعليق

  1. نيزك
    2014/08/31 في 10:45 م — رد

    يا رجل أنا لما أنام كثير بيرجع جسمي أكسل من الأول

    • 2014/09/07 في 8:20 م — رد

      هناك تعليلين لشعورك بالكسل نتيجة النوم الكثر ، أحدهما أن الجسم لا يحتاج إلا لـ 7-8 ساعات نوم فقط أما الزيادة في ذلك فتقلل من طاقة الجسم و تجعله خاملا طوال اليوم.

      التعليل الآخر : أنه في الواقع لا يهم كم ساعه تنام ، لكن المهم أن تستيقظ عند نهاية دورة نومك البايولوجية التي تعادل 3 ساعات 90 دقيقة ، لدى إذا صادف أنك استيقظت في متصف الدورة فإنك ستشعر بالتعب و الرغبة بمزيد من النوم.

      لدى ينصح أن تنام 3 أو 6 أو 9 ساعات يشمل وقت نومك 5-6 دورات نوم كاملة لكي تنهض و أنت تشعر بالنشاط.

      أشكرك أخي نيزك على تعليقك 🙂

      • ال…….
        2014/12/03 في 12:37 م — رد

        دورة النوم هي ساعه ونصف 90 دقيقه وليست 3 ساعات

        • 2014/12/03 في 1:13 م — رد

          فعلا كلامك صحيح، نعتذر عن هذا الخطأ.

  2. جميلة
    2014/09/07 في 8:09 م — رد

    شكرا على الافادة

    • 2014/09/09 في 9:52 ص — رد

      العفو ,
      و نحن سعيدون جدا أن المقال أفادك

  3. توتا
    2016/04/19 في 5:41 م — رد

    جزاكم الله خيرا
    بس انا لو نمت 7 ساعات متوصلين ممكن اقوم الاقى نفسى عايزه انام اووووى تانى بقوم واضغط على نفسى واقعد ساعتين تلاته بالكتير وادخل انام تانى 3 ساعات وبعدين اصحى الاقى نفسى عايزه انام تانى وبقوم بالعفيه من على السرير ومهما غسلت وشى مش بفوق وبحس انى مر هقه جدا وعندى اكتئاب ومش قادره اضحك فى وحش حد ولا قادره اقوم من ع الكرسى اعمل اى حاجه ارجو الرد 🙂 وشكرا

    • 2016/04/21 في 9:10 ص — رد

      أهلا بك أختي،

      مشكلة الاكتئاب ليست في الكسل، بل في خلوا حياتك من سبب يدفعك للنهوض من الفراش. الكثير من الناس يعيش متخبطا بين ثنايا الحياة تاركاً لريح البيئة و المجتمع أن ترمي به في أي مكان شاءت، و هذا بلا شك خطأ كبير. هل تعرفين ما الذي يجعل أولئك الناجحين ينامون أربع ساعات أو أقل، أتعرفين ما هو الوقود الذي يشعل رغبتهم في العمل و الكد منذ الرابعة فجراً؟، إنها “الرؤية”، عندما يعيش الشخص وفق رؤية رسمها في نفسه، يحلم بها قبلما ينام، و يراها حينما يغلق عينيه، عندما يعيش الإنسان حياة لها معنى حقيقي يصبح النوم ساعتها مجرد هدر للوقت. لذا أختي انصحك بالبحث عن هدف لحياتك. ماهي طموحاتك؟ كيف ترين نفسك بعد خمس أو عشر سنوات من الآن؟، سيدة أعمال، طبيبة، محامية؟، الأمر ليس بالصعب أبداً، اخلعي عنك عباءة اللامبالاة و شمري عن ساعديك، و تذوقي الحياة من نبعها الصافي، ضعي هدفاً و اسعي إليه، فهذه هي وصفة علاج مشكلتك.

      كذلك، أنصحك بقراءة المقالين التاليين:
      21 طريقة لتحقق النجاح و الثراء في حياتك.
      9 عادات و أفعال يقوم بها الناجحون و الأثرياء بشكل دائم.

      أتمنى لكِ كل الخير و التوفيق أختي 🙂
      و لأي استفسار نحن في الخدمة.

  4. توتا
    2016/04/21 في 11:51 ص — رد

    جزاكم الله خيرا 🙂

  5. see ook
    2016/07/10 في 3:04 ص — رد

    السلام عليكم الموضوع مفيد جدا ولكن للأسف مضطره اعيش في بيئة مغلقة تماما بعيده عن الناس لدرجه إذا جاءنا ضيف اتوتر ولا أعرف مااقول ولا استطيع ان البي رغباتي في تحقيق طموحي أما بسبب التحطيم أو السيطرة علي كأني بهيمة في الحظيرة فأصبحت كالدمية وكثيرة النوم وفقط ليس لدي شيء أفعله سوى الجلوس فقط اتابع المسلسلات والبرامج والقراءة كرهت أعمال المنزل اريد اتحرك ولكن جسمي يرفض ذلك فتكاسلت عن الأعمال وفقط اريد ا اجلس او انام لذلك حتى لو عزمت اطبق هذا الكلام فهو مغاير للواقع ومن الصعب أو مستحيل تطبيقه بسبب تفكير المجتمع وعاداته وتقاليد كما يزعمون

    • 2016/07/10 في 9:38 م — رد

      وعليكم السلام،

      مهما كانت البيئة التي تعيشين فيها محبطة وتشعرك بالسوء تجاه نفسك، حاولي دائما التغلب عاليها، كوني متفائلة مهما أسودت الظروف واحذري من القاء اللوم على الآخرين فنحن من يعيش هذه الحياة ويتخذ القرارات.

      كذلك، من حديثك أشعر بأنك تفتقرين لهدف يعيد صياغة حياتك لتصبح ذا معنى. قلتي بأنك تشعرين بالكسل والرغبة في النوم، هذا يعود لعدم وجود هدف يمكنك التشبث به والسعي نحوة، يجب أن تضعي لفسك غاية وطموح ترغبين في الوصول إليه.

      كيف أضع لنفسي هدفاً للحياة؟ جواب هذا السؤال يكمن عندك، ما هي الصورة التي ترين فيها نفسك بعد 5 أو 10 أو 20 سنة من الآن؟ ربما طبيبة مختصة، ربما سيدة أعمال ناجحة، ربما أستاذة في مدرسة/جامعة، احفري هذا التصور في قلبك وضعيه نصب عينيك، ثم اكتبيه على ورقة وعيشي لأجل هذا الهدف، ابدئي حياتك بممارسة نشاطات من الممكن أن توصلك لهذا الهدف، كيف؟ لنقل أن هدفك هو بناء شركتك الخاصة، أول عمل يجب عليك القيام به هو القراءة ثم القراءه، بعدها -وعندما تتشكل عندك خزينة من المعرفة النظرية- ابحثي عن الخبرة العملية، يمكنك عمل دراسة للسوق والبدء في إنشاء أولى لبنات الشركة، قد تخفقين وهذا هو الجزء الأجمل، لأنه مع كل إخفاق ستتعلمين الكثير من الدروس.

      كرري هذه المحاولة، يوم بعد يوم، وشهر بعد شهر، وسنة بعد أخرى، حتى تصلي للهدف الذي رسمتيه لحياتك.

      ابدا لا تضيعي وقتك.

      نتمنى لك التوفيق من أعماق قلوبنا..

      أرجوا أن يكون جوابي مفيداً، ولأي استفسار نحن في الخدمة.

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *