كاشط اللسان (ويسمى أيضًا منظف اللسان أو فرشاة اللسان) هو أداة تنظيف فموية مصممة لإزالة البكتيريا و بقايا الطعام و الفطريات و الخلايا الميتة من على سطح اللسان.

الطبقة الرقيقة التي تنمو على لسانك أثناء النوم، هي في المواقع مؤشر ظاهر على ما يجري داخل جسمك، فمن الممكن أن تترسب عليها البكتيريا و الجراثيم لتجعلها تصبح أكثر سمكاً و وضوحاً، أما لونها فقد يكون أبيضاً أو أصفراً أو بني أو حتى أخضر، كلن على حسب الحالة الصحية لبدنك.

ترتبط هذه البكتيريا و الفطريات بالكثير من المشاكل الشائعة المتعلقة بالعناية بالفم و الصحة العامة، كما أن تركها تترعرع و تتكاثر على سطح اللسان يجعلها أحدى الأسباب الرئيسية لرائحة الفم الكريهة و الأنفاس المزعجة بالنسبة للكثيرين.

لماذا يجب أن تنظف لسانك يومياً؟!

1 للتخلص من رائحة الأنفاس الكريهة، إن إزالة البكتيريا و بقايا الطعام و الفطريات و الخلايا الميتة الملتصقة باللسان، يَحُد بشكل ملحوظ من رائحة الفم المزعجة، ولربما قد قيل لك أنه بإمكانك أن تستخدم فرشاة الأسنان لهذا الغرض، إلا أن تنظيف اللسان بالفرشاة لا يزيل بفعالية الطبقة الرقيقة المتكونة على اللسان (مقارنةً بكاشط اللسان المصمم خصيصاً لهذا الغرض)، و ستفاجأ بكمية السوائل اللزجة التي ستخرج من لسانك عندما تقوم بتنظيفه لأول مرة.

اقرأ أيضاً: كيف تتخلص من رائحة الأنفاس الكريهة و إلى الأبد.


2 لتحسين حاسة التذوق، إزالة التراكمات من على سطح لسانك سيعري براعم التذوق الموجودة عليه، مما سيحسن من قدرتك على التذوق، و استمتاعك بنكهات الطعام المختلفة.


3 للتّخلص من السموم، و تَجنّب إعادة امتصاصها في الجسم، أثناء النوم، يقوم الجسم بالتخلص من السموم، إلا أن جزءاً كبيراً من الطبقة المتكونة على لسانك تتشكل نتيجة إفراز الجسم لهذه السموم، و لكن بالطبع لا أحد يرغب في أن يعاد أمتصاص السموم إلى جسمه مرة أخرى، أليس كذلك؟!، إذاً عندما تستيقظ صباحاً، ابدأ يومك بكشط/تنظيف لسانك لكي تزيل هذه الرواسب الضارة و بالتالي تسهم في تحسين صحتك العامة وجهازك المناعي.


4 لتحسين صحة الفم، لن تتخلص من رائحة الأنفاس الكريهة فحسب، بل ستحسن من صحة أسنانك و لثتك بشكل مباشر، حيث أن البكتيريا المتجمعة في اللسان هي المسؤولة عن عدة أمور، مثل المشاكل المتعلقة بدواعم الأسنان، و تراكم اللويحات السنية، و نخر الأسنان (التسوس)، و التهابات اللثة، وغيرها ،حتى فقدان الأسنان، هذه البكتيريا تدمر فمك، لذا تخلص منها يا أخي!.


5 تعرّف على لسانك، هل تعلم بأن لسانك هو مرآة تعكس حالة أعضائك الداخلية؟، كما هو الأمر مع خطوط اليد و القدم، فإن اللسان يصف بدقة حالة العديد من أجزاء جسمك الداخلية، يمكنك معرفة الكثير عما يحدث في أماكن معينة من جسمك -كالكبد و البنكرياس و غيرها-، فقط عن طريق النظر إلى لسانك كل صباح، بالإضافة إلى أن أصحاب الطب التقليدي الهندي القديم () يدّعون بأن كشط اللسان يحفزّ و يدلّك -بشكل فعال- تلك الأعضاء الداخلية المتناظرة، تمامًا مثلما يفعل العلاج بالوخز بالإبر.

المراجع
أبقهم على اطلاع..


ملاحظة: نحن أيضاً نكره السبام، لذا لن يصلك إلا ما سيفيدك.