إذا كنت تريد بناء موقع إلكتروني سواءً لعملك التجاري أو لتنشر كتاباتك أو تعرض صورك… الخ،  وبما أن موقعك الإلكتروني هو واجهتك على هذا العالم الافتراضي فأنت ترغب بالتأكيد بالحصول على أفضل موقع ممكن ضمن حدود ميزانيتك، دعنا إذاً نقدم لك بعض الأفكار والنصائح التي تساعدك في تحقيق هذا الهدف.

#1 لا تبحث عن المثالية

أتفهم رغبتك بإطلاق موقع مثالي بالكامل من المرة الأولى، والمقصود بالموقع المثالي هنا هو محاولة إطلاق موقع يحوي جميع الميزات والأفكار التي تعتقد أنها مفيدة للمستخدم بحيث يلبي جميع احتياجاته، لكن يؤسفني إخبارك أن الأمور لا تتم بهذه الطريقة وذلك لأنك قد تبذل جهوداً مضنية وتمضي وقت طويل في بناء منتجات وخدمات تعتقد أنها تهم المستخدم ولكن عند أول احتكاك وتفاعل فعلي مع المستخدمين قد تكتشف أن أفكارك كانت خاطئة وتجد المستخدمين لا يهتمون بها.

تعلم الشركات الأكثر نجاحاً أن عملية بناء “موقع إلكتروني مثالي” هي عملية مستمرة تحتاج إلى متابعة شهرية دائمة وإجراء تحسينات مستمرة بناءً على آراء المستخدمين وطريقة تفاعلهم مع الموقع أو الخدمة، لذلك يجب أن تدرك أن الطريقة التقليدية في بناء مواقع الويب التي تعتمد على إطلاق الموقع ثم إعادة تصميمه كل عامين هي طريقة خاطئة، وتؤدي إلى إعاقة عملك على الانترنت لمدة عامين قبل أن يتم إعادة تصميم الموقع وحل المشاكل الموجودة فيه.

#2 التحسين التدريجي للموقع

لذلك بناءً على ما ذكرته في الخطوة السابقة سيكون هدفك هو إطلاق نسخة أولية من الموقع تحتوي على الميزات الأساسية والضرورية، ثم تقوم بجمع المعلومات (اهتمامات مستخدمي الموقع، التغذيات الراجعة Feedbacks، مسارات تنقل الزوار… الخ) مما يسمح لك بإجراء تحسينات سريعة ومفيدة وفقاً للمعطيات المتوفرة بين يديك.

تسمى الاستراتيجية السابقة باستراتيجية لين، وأنصحك بقراءة الكتاب الذي يتحدث عنها: “منهجية لين لتأسيس المشروعات قليلة الفاقد“؛ لأنها تضمن لك توفيراً في الوقت والمال، إضافة إلي تركيزك على اهتمامات مستخدميك وتطوير ميزات وخدمات تفيدهم بدلاً من إهدار أسابيع في العمل على أشياء تعتقد أنت أنها ستلقى استحسان المستخدمين وتقدم الفائدة لهم ولكن عند تجربتها فعلياً على أرض الواقع تكتشف نقيض ذلك.

كذلك من المهم جداً بناء موقعك بطريقة تمكنك من إضافة ميزات وتحسينات جديدة بشكل مستمر.

1

#3 استخدم أحد نظم إدارة المحتوى

لا تعد اختراع العجلة، إذا كنت تعتقد أن فكرة توظيف فريق لبرمجة وبناء جميع أجزاء وخدمات موقعك الإلكتروني من الصفر هو الخيار الأفضل فيؤسفني إخبارك أن هذا الأمر ليس بصحيح 100%، لعمل ذلك ستحتاج إلى بذل الكثير من الوقت والجهد والمال للوصول  إلى نتيجة مرضية، لهذا فإن الخيار الأفضل غالباً هو استخدام إحدى نظم إدارة المحتوى مثل ووردبرس أو جوملا أو دروبال… الخ، هنالك العديد من الأسباب التي تشرح لك لماذا نظم إدارة المحتوى أفضل من البرمجة الخاصة:

  • مجانية بالكامل، وبالتالي توفير الكثير من المال الذي يمكنك استخدامه في أشياء أخرى مثل التسويق للموقع أو انتاج محتوى مميز… الخ
  • سهلة الاستخدام، لن تحتاج إلى معرفة تقنية وبرمجية عالية للتعديل عليها، حيث تتوفر لوحة تحكم سهلة ومرنة.
  • هنالك الكثير الاضافات والملحقات المتاحة ومعظمها مجاني أو بأسعار زهيدة.
  • يوجد الآلاف من القوالب المجانية والمدفوعة، ومعظم القوالب الاحترافية تأتي بطبقات متعددة ولوحة تحكم سهلة تتيح لك التحكم بالتصميم كما تريد دون أي خبرة برمجية.
  • تحصل على تحديثات مستمرة، فمعظم هذه النظم مفتوحة المصدر مما يعني وجود آلاف المبرمجين والمطورين الذين يعملون بشكل مستمر لتطوير ميزات جديدة وسد الثغرات الأمنية (تصور أنك ستوظف فريق مطورين للقيام بهذا، ستدفع لهم ثروة مقابل هذا العمل).
  • قابلة للتخصيص بشكل كبير، يمكنك استخدامها كما تشاء سواءً كمدونة بسيطة أو كمتجر الكتروني أو معرض صور… الخ
  • لديها مجتمع مستخدمين كبير يقدم لك الدعم والمساعدة المجانية، وغالباً بعملية بحث بسيطة ستجد حلاً لمعظم المشاكل التي تواجهك.

2

#4 حدد جدولاً زمنياً واقعياً والتزم به

تحديد جدول زمني للمشروع يعني تقسيم المشروع إلى وحدات صغيرة وتحديد وقت معين لإنجاز كل وحدة، كمثال عملي دعنا نقسم مشروع بناء مدونة باستخدام ووردبرس إلى وحدات صغيرة:

  • شراء استضافة ودومين.
  • تركيب برمجية وورد برس على الاستضافة.
  • تركيب الاضافات المحددة مسبقاً من قبلك وضبط إعداداتها (مثل إضافة الأرشفة وإضافة مشاركة المقال على الشبكات الاجتماعية واضافة القائمة البريدية وإضافة اتصل بنا… الخ).
  • اختيار قالب مناسب وتركيبه وضبط إعداداته.
  • إدراج تدوينات مجهزة مسبقاً (مثل التدوينة الإفتتاحية) في الموقع حتى لا يكون خالٍ من المحتوى.
  • إنشاء حسابات وصفحات للمدونة على الشبكات الاجتماعية وربطها بالموقع.
  • إطلاق المدونة والإعلان عنها.

لقد قمنا بشرح هذه الخطوات بالتفصيل هنا: كيف تنشئ موقع إلكتروني خطوة بخطوة (الدليل الكامل للمبتدئين)

كذلك، يجب أن تحدد وقت لتنفيذ كل إجراء من الإجراءات السابقة والالتزام به، إليك بعض الأفكار التي ستساعدك على عدم الإخلال بالجدول الزمني المحدد:

  • يجب أن يكون لديك تصور واضح للميزات والخدمات التي تريد إدراجها عند إطلاق الموقع.
  • إذا أتتك فكرة ما أثناء تطوير الموقع لا تبدأ بالعمل عليها -مهما كانت عظيمة- إلا بعد الانتهاء من بناء الموقع وإطلاقه.
  • حاول أن تقدم لفريق التطوير وصفاً دقيقاً ومحدداً قدر الإمكان عما تريد منهم فعله، سيختصر هذا الكثير من النقاشات والتعديلات وبالتالي توفير الكثير من الوقت والجهد.

3

#5 رخيص – سريع – جيد

جميعنا نرغب بإطلاق الموقع بسرعة وبسعر رخيص وجودة عالية، لكن للأسف لا يمكن أن تجتمع هذه العناصر الثلاثة في مشروع واحد. يمكن أن يتم مشروعك بسرعة وبجودة عالية لكن سيكلف هذا سعراً مرتفعاً، كذلك يمكن أن يتم مشروعك بسرعة وسعر رخيص لكن على حساب الجودة، أو يمكن الحصول على موقع بجودة عالية وسعر رخيص لكن قد يتطلب وقتاً طويلاً. لذلك يجب أن تحدد أي من هذه العوامل هو الأهم بالنسبة لك.

الخلاصة

سنعيد جمع الأفكار السابقة في خطة عمل متكاملة:

  • تحديد الخدمات والميزات الأساسية التي ستتوفر عند إطلاق الموقع.
  • تقديم شرح دقيق ومفصل عن هذه الخدمات لفريق التطوير.
  • اختيار نظام إدارة محتوى لبناء الموقع باستخدامه.
  • تحديد جدول زمني والبدء بالعمل.
  • بعد إطلاق الموقع يتم جمع المعلومات والبيانات والاحصائيات.
  • تطوير ميزات وخدمات جديدة وإجراء تحسينات دورية مستمرة بناءً على المعلومات التي يتم جمعها.
المراجع
أبقهم على اطلاع..


ملاحظة: نحن أيضاً نكره السبام، لذا لن يصلك إلا ما سيفيدك.